الرئيسية / أخـــر الــفــعــالــيــات / الامسيه الشعريه لمهرجان الجنادريه

الامسيه الشعريه لمهرجان الجنادريه

تم اختيار نادي ابها الادبي ضمن الانديه الادبيه التي ينظم بها فعاليات ثقافيه ضمن برنامج المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادريه هذا العام وقد اقيم امسيه شعريه تخلف عنها بعض الشاعرات والشعراء العرب وتم اختيار الشاعر عبد الرحمن سابي من الباحه والشاعرة شقراء مدخلي من جازان والشاعر إبراهيم معدي والشاعره حليمه عسيري من ابها وادار الحوار الدكتور محمد يحي ابو ملحه نائب رئيس نادي ابها الادبي نيابة عن الاديب انور خليل عسيري الذي لم تمكنه ظروفه الصحيه من المشاركه وقد استهلت الامسيه بكلمة ترحبية من رئيس مجلس ادارة نادي ابها الادبي الاستاذ احمد علي ال مريع الذي رحب بالحضورمن الجنسين والشعراء والشاعرات وتقدم بالشكر لادارة المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادريه 27 على اختيارها نادي ابها الادبي لتنفيذ احد برامجها الثقافيه وقال يشرف ادارة النادي افتتاح اولى فعاليتا بالشعر وهو فال واضاف رئيس النادي اننا امتداد لادارة النادي السابقه وشكر الحضور على تواصلهم مع النادي وقال هذا يشرفنا كثيرا وتمنى باسم كل المثقفين الصحه والعافيه للاستاذ انور محمد خليل الذي لم تمكنه ظروفه الصحيه من المشاركه ثم بدا مدير الحوار الدكتور محمد ابو ملحه بتقديم اسماء المشاركين والمشاركات وكرر الترحيب بهم وقدم اول المشاركين وهو الشاعر عبد الرحمن سابي وقدم قصيده بعنوان(السروي والرياح البيض)

ثم جاء دور الشاعره شقراء مدخلي التى شكرت النادي على الاستضافه وتمنت الصحه والعافيه لرئيس النادي السابق انور خليل الذي كان جيد التواصل مع الجميع وشكرت الشاعر عيسى مداخلي الذي رافقها رغم ظروفه الصحيه ثم القت قصيده بعنوان (اقداح الهوي)

ثم القى الشاعر ابراهيم معدي (بعنوان وطن الحياه) وهي وطنيه معارضه لقصيده للشاعر احمد عسيري ثم قصيده للشاعره حليمه عسيري التى كانت عن ابنتها الراحله وهي دائما ماتكررها في كثير من المناسبات لاثر الحدث في نفسها ثم استمرت الامسيه بين التنوع في مدارس الشعر وعلى خمس جولات ثم قدم عضو نادي ابها الادبي الشاعر احمد عسيري دروع للمشاركين والمشاركات نيابة عن رئيس النادي الذي اعطه الفرصه للمشاركه .












شاهد أيضاً

“صفحات من تاريخ محايل ونصوص وحكايات ” أمسية بثقافية محايل

​المركز الإعلامي لمهرجان محايل نظمت اللجنة الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي مساء امس , أمسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *