وحدة السوره القرانيه

انطلق الموسم الثقافي لنادي ابها الأدبي عقب اجازة عيد الفطر المبارك بمحاضره بعنوان (وحدة السورة القرآنية عند علماء الإعجاز)للدكتور/ يحيى بن محمد عطيف ،وذلك وسط حضور متميز من المثقفين والاكادميين والإعلاميين وقد ادار المحاضره الدكتور مطلق محمد شائع عسيري عضو الجمعيه العموميه بنادي ابها الادبي والذي شكر النادي اللي على اختيار هذه المحاضره التى تتصل بكتاب الله واقدم المحاضر واثنى على اهتمامه المعروف بالاعجاز العلمي ثم بدا المحاضر محاضرته فشكر لرئيس النادي دعوته وللحضور والحاضرات في القاعه النسائيه وقال الدكتور يحي عطيف ان ،هذه المحاضرة خلاصة بحث أعده, وياتي حلقة رابعة في سياق دراسته لبلاغة القرآن وإعجازه يستهدف لفت الأنظار إلى أهمية النظرة الكلية العامة للسورة القرآنية والوقوف على وحدتها في تدبر السورة وتذوق بلاغتها وإدراك مقاصدها وأهدافها . ومن الدوافع إلى البحث سيطرة المعالجات الجزئية لبلاغة النصوص ومنها النص القرآني في تراثنا البلاغي ,وقال المحاضر وعلى الرغم من ذلك فإن بعض علماء الإعجاز لم يغفلوا النظرة الكلية لبلاغة النص من خلال حديثهم عن وحدة السورة القرآنية. ومن أوائلهم الباقلاني الذي عد وحدة السورة والتناسب المعنوي بين آياتها نوعا من الإعجاز النظمي , واختار سورا منها سورة النمل أوضح من خلال تحليلها هذه الخاصية البيانية في نظم القرآن و أسلوبه. ومنهم الفخر الرازي الذي يعد أول من صرح بالوحدة الموضوعية للسورة. وعني المتأخرون من علماء علم المناسبة كالزركشي والسيوطي بوحدة السورة وعدوها فرعا من علم المناسبة , وأوضحوا بعض مظاهر وحدة السورة كمناسبة فواتح السور لخواتمها ومناسبة الفاتحة لموضوع السورة وغرضها العام. وتحظى وحدة السورة بعناية بعض المحدثين من علماء الإعجاز كالرافعي وسيد قطب الذي أبرز الوحدة الموضوعية في السورة بشكل علمي مكتوب وطبقه أروع تطبيق على امتداد الظلال . وأكد الأستاذ محمد عبدالله دراز عمق معنى الوحدة في السورة والتحام أجزائها التحاما عضويا , وأنها تتجاوز الصلات الجزئية ومجرد الترابط والتناسب في المعاني إلى أنها ذات نظام كلي ومنهج محدد يقوم على مقدمة وموضوع وخاتمة , وهذه العناصر تتآزر لتحقق مقاصد السورة وأهدافها , وطبق ذلك عمليا على سورة البقرة, مفصلا القول في هذه العناصر التي تؤلف وحدة هذه السورة الكريمة .

وعقب المحاضره كان هناك مداخلات واسئله عن هذه المحاضره القيمه شارك في طرحها الشيخ عبد الله عواض والدكتور يحي اليمني ، والدكتور احمد علي ال مريع والدكتوره مريم الغامدي ثم قدم الدكتور احمد ال مريع رئيس النادي الادبي بابها شكره للمحاضر ولمدير الحوار وقدم درع النادي لكل منهما.


















شاهد أيضاً

“صفحات من تاريخ محايل ونصوص وحكايات ” أمسية بثقافية محايل

​المركز الإعلامي لمهرجان محايل نظمت اللجنة الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي مساء امس , أمسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *