الرئيسية / أخـــر الــفــعــالــيــات / الأمسية الشعرية الفرسانية

الأمسية الشعرية الفرسانية

عبدالخالق المحسني- أبها

وسط حضور مميز انطلقت نشاطات نادي أبها الأدبي لصيف 1429هـ ، بأمسية شعرية أقيمت بالنادي مساء يوم الاثنين الماضي كان فرسانها القادمون من جزيرة فرسان الأستاذين إبراهيم مفتاح وعلي صيقل والشاعرة زينب غاصب، وأدارها الدكتور مطلق شائع، وقد استهل الأمسية الشاعر إبراهيم مفتاح بقصيدة ما لم تقله المرايا، الذي منها:

دم الكـتابـة في أقـلامنا نشـفت عروقه وامتطى أقلامنا سأمُ

وماؤنا آسن .. اقذف به حجرًا فربما يستجيب الغيث والديمُ

وربما تنجب الفصحى لسان فم إذا دعا لاءه أصغت له نعمُ

بعدها قرأ الشاعر صيقل قصيدتين في أبها قال في الأولى:

حلوة أنت .. حلوة.. يا عسير مزنة.. عذبة .. وغيم مطير

وقال في الثانية:

أبها وأبها.. أرددها.. ولا أبها من جنة الله في الدنيا.. سوى أبها

ثم افتتحت الشاعرة غاصب قصائدها بقصيدة( للأعراس وجهها القمري) والتي كان مطلعها:

ويسري صوتك النهري في جسدي

أحدث عنه أسئلتي

وافتح في دمي

عرقاً من الكلمات

قبل أن تختتم الجولة الأولى بقصيدتها لعلي أصالح نفسي .

وفي الجولة الثانية قرأ مفتاح قصيدة أحبك عندما ينكسر السؤال ، كما قرأ الشاعر صيقل قصيدة النخيل وقصيدة موطني التي قال فيها:

وأقمـنــا شريــعة الله فيـنــا ما انتقصنا.. وزناً ولا مكيالا

"ليس منا من غشنا ليس منا" نمْقُت الغش وننبذ الإحتيالا

بعد ذلك قرأت غاصب قصيدتا نوتة من غناء قديم، وإنسان نبيل.

ثم درات الجولة الثالثة بدءً بقصيدتا بين بين و رسالة إلى مقاوم للشاعر مفتاح، تلتلها قصيدة لصيقل بعنوان (معاً من أجل الوطن) قبل أن تقرأ غاصب قصيدتا دعوة للحب وأفتوني في حزني، تقول غاصب في قصيدتها دعوة للحب:

وأُحبه ويحبني..

وعداً قطعناهُ لنحيا،

من خارطات القلب

نرسمُ للسواقي،

واحة الأطفال،

والبيت الصغير..

وفي الجولة الرابعة والأخيرة قرأ الشاعر مفتاح قصيدتا أبها داخل الأسئلة ، ورسالة إلى حبيبتي التي منها:

تسائلني..هل مسني الحب قبلها؟! وهل ذقت يوماً في الأحبة مثلها؟!

وهل شفني وجدُُ تناثر في دمي؟! لهـيباً.. فأعيتني إجابــة سؤلــها

ثم تلبية لرغبة الجمهور قرأ صيقل قصيدة أغنية للوطن التي سبق وأن غناها الفنان محمد عمر.

بعد ذلك اختتمت الشاعرة غاصب الجولة الرابعة والأخيرة بقصيدتا تصاوير من سفر الغياب، ومن صهوة الشوق تأتين، تقول فيها غاصب:

فيا قلب أمي، وسعت العناء لأجلي

وصُغت الغناء بلحني

وياحبُ، أمي ملأت الشتاءات دفئاً

وكنت الصيوفُ، بجفني

ثم ختم الأمسية مفتاح قائلاً: باسمي ونيابة عن شعراء الأمسية ونحن القادمون من وسط البحر نتمنى أن لا تكون ملوحة البحر قد عكرت عذوبة أبها.

ثم نوه مدير الأمسية عن نشاط النادي القادم، وهي أمسية قصصية للقاصين ناصر الجاسم وفهد المصبح والقاصة هيفاء الفريح ويدير الأمسية عضو النادي ظافر الجبيري.

وختمت الأمسية بكلمة رئيس النادي أنور آل خليل الذي شكر فيها شعراء الأمسية، وحضورها الجميل، ثم دعا عضو النادي الأستاذ أحمد التيهاني لتسليم الشاعرين مفتاح وصيقل الشهادات التذكارية.

صور ادمن الامسية

شاهد أيضاً

“صفحات من تاريخ محايل ونصوص وحكايات ” أمسية بثقافية محايل

​المركز الإعلامي لمهرجان محايل نظمت اللجنة الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي مساء امس , أمسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *