الرئيسية / أخبار النادي / “صفحات من تاريخ محايل ونصوص وحكايات ” أمسية بثقافية محايل

“صفحات من تاريخ محايل ونصوص وحكايات ” أمسية بثقافية محايل

المركز الإعلامي لمهرجان محايل

نظمت اللجنة الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي مساء امس , أمسية ثقافية , بحضور محافظ محايل محمد بن سعود أبونقطة المتحمي ونائب رئيس نادي أبها الأدبي الدكتور محمد أبوملحة وعدد من الأدباء والشعراء والإعلاميين والمهتمين بالشأن الأدبي والثقافي .

وتضمنت الأمسية التي أقيمت بمقر المسرح المفتوح بالحيلة بالمحافظة وأدارها رئيس اللجنة الثقافية بمحايل حامد الصافي عدد من الفقرات حيث تحدث في بداية الأمسية الأديب ” محمد الجحيني ” عن محايل بعنوان ” صفحات من تاريخ محايل” والذي أشار إلى أن محايل تقع إلى الشمال الغربي من مدينة أبها وتبعد عنها ما يقرب من ٨٠ كم فيما تبعد عن ساحل البحر الأحمر قرابة ٧٠ كلم وتتصل بها عن طريق عقبة شعار وتلتقي فيها عدد من الطرق فمن الشمال طريق بارق الذي يصلها بمنطقة الباحة ومكة المكرمة ومن الغرب طريق الطريق الساحلي إلى القنفذة ومن الجنوب طريق رجال المع الذي يصلها بقرية سحر ال عاصم ورجال المع والدرب وإلى منطقة جازان ومن الشرق إلى عقبة شعار الذي ترتبط به بمدينة أبها. وطالب خلال الأمسية بالمسارعه إلى تدوين تاريخ محايل الشفهي وجمع الوثائق والكتابه عنها مشيرا الى انه لايوجد كتاب متخصص عنها ، بينما بعض المحافظات تمتلك كتاب متخصصون في تدوين التأريخ ، مشددا على اهمية عقد لقاءعلمي بين التعليم واللجنة الثقافيه والمحافظة ومثقفي محايل يخص تاريخ محايل بالتعاون مع جامعة الملك خالد أو النادي الادبي وتحديد محاور للبحث ثم طباعتها لتشكل نواة يرجع اليها كل من يهتم أو يكتب عن محايل . كما طالب بجمع التراث وتصويره من حصون وقلاع ونقوش ولدى ادارة التعليم ، مؤكدآ أن إدارة التعليم بالمحافظة كانت تملك وحدة للآثار يمكن الاستفادة منها ، مبينا أن هناك أحد الباحثين في محافظة بارق بجهد شخصي قام بجمع تراث محافظة بارق واصدر كتاب مكون من ستمائة صفحة عن تراث المحافظة وهو جهد فردي ولازال يحتاج إضافة .

متمنياً إن يتم إقامة متحف للتراث في المحافظة ، كما طالب بضرورة عقد مسابقة للتأليف والبحوث مع بداية العام يعلن عنها وعن المحاور ثم تعلن نتائجها وجوائزها مع برامج وفعاليات مهرجان محايل أدفأ العام المقبل .

إضافة إلى القصائد التي قدمها ضيف الأمسية الأديب الشاعر إبراهيم بن طالع الألمعي التي نالت استحسان الحضور وكان من ضمنها قصيدة جاء في مطلعها :
غرد الشعر في الذرا والنجود .
وطريق من الدما وبنود
ياطريق الشهيد لست شاعراً
أنت شعب وأنت معنى الخلود
لست أمشي عليك ، بل انت تمشي فوق رأسي ببيرق وشهيد .

وفي نهاية الأمسية كرم المحافظ “المتحمي ” الضيوف بدروع تحمل شعار محايل أدفأ في نسخته العاشرة .

شاهد أيضاً

جدول الصالون الثقافي موضوعات ومحاور حول الرؤية ٢٠٣٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *