الحسون يغرد شعراً في ثقافية تنومة

تنومة : بدر الطنيني

نظمت اللجنة الثقافية في محافظة تنومة أمسية شعرية يوم أمس الثلاثاء مع وكيل جامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور محمد علي الحسون في قاعة المحاضرات بجمعية البر الخيرية وقد رحب أمين اللجنة الدكتور علي بن فايز أبو هاشم بالحضور وبوفد نادي أبها الأدبي الذي حضر على رأسهم رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور أحمد علي ال مريع ومشرف اللجان الثقافية بالنادي الأدبي الدكتور صالح بن علي أبو عراد ، وبحضور محافظ تنومة عبدالرحمن بن زيد الهزاني ثم ترك المجال لمقدم الأمسية الاستاذ وشاعر الفصحى الاستاذ أحمد بن عبدالرحمن الزيداني الذي تولى بدوره سرد سيرة مختصرة لفارس الأمسية فبدأ الزيداني بعد حمد الله والصلاة على النبي المصطفى فقال منشداً :
سلاماً من تنومة يستجد ** زكياً فوحه مسكٌ وندُ
بهياً من رياض الحب ينمو ** تعانقكم مشاعره وود
وتزهو ضفة الدهناء منه ** ومنعا الابية تستمد
إليه غدانة الفيحاء تهفو ** وطائر دوحة الحيفاء يشدو
سلاما اللجنة الفضلاء يُكسى ** به ذا الليل مجتمع وفردُ

بدأ شاعر الأمسية بشكر اللجنة الثقافية والمقدم ثم تكلم عن ديوانه ” طيور تشكو من الريح ” الذي اختار منه قصائد الأمسية والتي تنوعت بين قصائد وطنية وقصائد الغربة والقصائد الوجدانية فبدأ بقصيدة عنون لها بـ ” صنعاء أخت الرياض ” وكان مطلعها :

دع عنك أصوات الهراء والجعجعة ** اضرب فما الحوثي إلا زوبعة

ثم شدا بعدها بقصيدة عن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله وذكر قصة عن لقائه بالأمير وكيف انه يستمع للجميع ويقضي حوائجهم تلى بعدها قصيدة كتبها بعد لقائه لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز حينما كان أميرا للرياض .
بعد ذلك انتقل إلى قصائد وجدانية متنوعة بدأها بقصيدة ” إلزم الصمت ” ثم مقطوعات مختلفة كما تخلل الأمسية قصص طريفة عن ظروف بعض القصائد ومحاور كتابتها استمتع الحضور بها ثم اخذ فارس الأمسية الحضور الى قصائد الغربة والحنين فبدأ بقصيدة ” لا تقلق ” وبعدها ختم عريف الأمسية الزيداني بثناء على ما قدمه الحسون ثم دعا أمين اللجنة لتكريم فارس الأمسية بتقديم درعاً تذكارية للدكتور الحسون وكرر الشكر لجميع من حضر من أدباء ومثقفين وأعيان .

شاهد أيضاً

ويمتد النجاح بخدمة الثقافة والأدب خارج المحافظة

برعاية رئيس مركز ثلوث المنظر الأستاذ / إبراهيم بن عبدالله الشهري وبحضور أعيان ومثقفي المنظر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *